9 معتقدات خاطئة حول التسويق الالكتروني

خلال عملنا نلاحظ توارد وتشارك معتقدات خاطئة كثيرة عن التسويق الالكتروني في أذهان العملاء والجمهور، يعود ذلك نظراً لأنه مجال جديد نسبياً مما يجعل عدد قليل من العملاء يدركون تفاصيله وطرق تنفيذه. كما أنه مجال تقني له مختصين وخبراء في تنفيذه، أضف إلا أن هنالك بعض من الأفراد يعتقدونه ضربا من النصب والاحتيال تبعا لتجاربهم مع المسوقين.

دعونا بداية نتحدث عن بعض حقائق التسويق الإلكتروني:

  • ترتفع معدل ثقة العملاء تجاه الشركة التي يتعاملون معها بعد الاطلاع على محتواها وذلك بنسبة 82% من العملاء.
  • كما أنه عند تقييم العملاء للشركة، 95% منهم يرى أن المحتوى هو ما يجعل الشركة جديرة بالثقة.
  • يفضل 40% من المشترين دفع الأموال لشركات تشارك محتواها عبر الصفحات الإجتماعية وذلك تبعا لاحصائيات تسويقية تمت عام 2018.
  • أخيرا نود أن نخبركم أن 81% ممن يستخدمون الهواتف والأجهزة الذكية يبحثون عن الخدمات والمنتجات عبر هذه الأجهزة.

مفاهيم و معتقدات خاطئة عن التسويق الالكتروني:

  • لا يفرق العملاء بين البيع والتسويق:

يعتقد الأفراد أن التسويق والمبيعات هما شيء واحد بينما المبيعات هي جزء من العملية التسويقية.

يبدأ التسويق من مرحلة ما قبل انطلاق المشروع ويستمر إلى بعد مرحلة ما بعد البيع من أجل معرفة وتقصي احتياجات العملاء والحصول على ولائهم للعلامة التجارية ورضاهم عن المنتجات والخدمات وتطوير آليات العمل بما يتناسب مع تطلعاتهم.

كثيرا ما نواجه عملاء يعتقدون أن برمجة الموقع فقط كفيلة بظهور مواقعهم في محركات البحث وتصدرها دون ضرورة وجود أي جهود إضافية تسويقية لتحقيق هذه الغاية.

بينما العملية التسويقية هي جهود مستمرة وطويلة الأمد بآيادي خبيرة ومتمرسة في التسويق الالكتروني وهو شرط هام جدا لأن التسويق بشكل خاطئ قد يؤدي إلى حظر الموقع من قبل محركات البحث وطرده نهائيا منها.

معتقدات خاطئة عن التسويق الالكتروني

  • التسويق كافي لبيع أي منتج:

التسويق مهم جدا للتعريف بالشركة أو العمل التجاري والمنتجات والخدمات، ولكنه بالنهاية ليس عبارة عن عملية سحرية.

مما يتطلب أن يكون المنتج أو الخدمة التي يتم التسويق لها ذات جودة مناسبة لترضي العملاء وبسعر أيضا متوزاي مع الجودة. فقيمة المنتج بالنسبة للعميل يجب أن تساوي المنفعة التي حصل عليها عند استخدامه.

يعتقد بعض العملاء أن الإعلان الالكتروني أو التسويق الالكتروني هو مجرد إعلان يتم ادراجه في أي موقع.

مع أن الميزة الأكبر في الإعلان الإلكتروني هي أنه عندما يتم على يد خبراء يكون مستهدف أي يعمل على استثمار الميزانية التسويقية عبر توجيهها للفئة المهتمة بالمنتج أو الخدمة فقط.

مثال: إذا كنت تبيع عطورات رجالية ضمن الرياض فإن الإعلان الالكتروني الممول عبر منصة جوجل مثلا يتوجه للفئة المطلوبة عبر تحديد توجيه الإعلان للرجال من عمر 18 وحتى 65 عاما ممن يتواجدون ضمن الرياض مهما اختلفت جنسيتهم.

كما يتم التوجه بشكل أكبر تبعا للكلمات الدلالية المستخدمة في الإعلان والتي تتعلق بالعطورات وأنواعها.

ملاحظة: تختلف مزايا كل منصة إعلانية عن الأخرى وتبعا لها تختلف دقة الوصل للعميل، ولكن تعتبر منصة جوجل الإعلانية هي الأكثر دقة واستهدافا، بينما يزداد النشاط التجاري مؤخرا عبر انستقرام في الخليج العربي والمملكة العربية السعودية.

عندما يتم التسويق عبر خدمة ال SEO تختلف الطريقة المستخدمة ولكن يبقى التوجه موجود ليحقق هدف الإعلان.

على الرغم من تعدد وسائل التسويق والتي يمكن من خلالها التسويق بشكل مجاني مثل النشر في الصفحات الاجتماعية أو في المواقع والمنتديات ولكن النشر بهذه الطريقة يحتاج إلى مواظبة لعدة أشهر وعمل يومي لعدة ساعات. خلالها ليبدأ بحصد نتائج جيدة.

ذلك لا يعد مجاني لأنه يحتاج وقت وعمل بجهد كبير ويحتاج أيضا إلى ذوي خبرات ليحقق فائدة أكبر ويجنب الموقع من الأخطاء التي تنعكس سلبا.

بينما تكون المنصات الإعلانية الممولة هي منصات تجازية تحتاج إلى شحن أرصدة بمبالغ مالية منافسة وخاصة في سوق ومجال عمل يتضمن معدل عالي من المنافسة.

كما يميل الكثيرون للإعلان عبر المشاهير وكل طريقة من طرق التسويق الإلكتروني له سلبيات وإيجابيات.

كثيرا ما يظن جمهور التسويق الإلكتروني أنه يتم عبر إنشاء صفحات إجتماعية وإدراج عدد كبير من المنشورات فيها لتحقق انتشار كبير وبالتالي جذب العملاء.

النشر عبر الصفحات الإجتماعية عنصر مهم لدعم التسويق للمنتج أو الشركة ولكن يجب أن يكون المحتوى مدروس وتم اختياره بعناية وليس بشكل عشوائي.

كما أن طرق التسويق الرقمي متعددة ومتنوعة مثل الإعلانات الممولة، التسويق عبر البريد الإلكتروني، التسويق عبر المحتوى وتحسين الأرشفة الداخلية والخارجية …..

  • التسويق الرقمي عملية مؤقتة:

عندما يكون لك تواجد جغرافي فإن وجود لوحة تدل على مكانك وواجهة محل أو شركة تعلن عن وجود كيانك التجاري في السوق، بينما تواجدك بدون أي دلالة تعرف العملاء بهذا الوجود لن يساعد في معرفتك ومعرفة شركتك.

كذلك هو التسويق الرقمي أو الالكتروني، لكي يعرف العملاء بتواجدك يجب أن تعلن عن وجودك بشكل مستمر أو من فترة إلى أخرى ليتعرفوا إلى العلامة التجارية والخدمات أو المنتجات.

ولكنها لا تتم لمرة واحدة أو لفترة مؤقتة بل تحتاج جهد ونشاط تسويقي مستمر لجذب عملائك.

  • الإعلان عبر المشاهير أفضل من غيره من الوسائل الإعلانية:

كما ذكرنا أعلاه كل طريقة من طرق التسويق الرقمي لها مزايا وعيوب فمثلا يتميز النشر عبر المشاهير برفع المصداقية 87% من المشترين في حال كان من نفس الصناعة، إلا أنه لا يتميز بدقة عالية في التوجه للفئة المستهدفة.

كما أنه عادة يكون له تأثير في زيادة عدد المتابعين للصفحات الاجتماعية نظرا لتأثر عدد من المتابعين لحساب المشهور بتوجهاته وتبعيتهم لسلوكه ولكن قد لا يكون معدل تحول المتابعين إلى عملاء حقيقين هو معدل عالي.

هذا يعني أن لكل مجال عمل ولكل عملية تسويقية استراتيجية مختلفة للوصول إلى الأهداف المرجوة من التسويق.

  • مجال عملي لا يحتاج إلى تسويق رقمي:

لم يعد استخدام الأجهزة الذكية والانترنت محصور على فئة محددة من الناس بل نراه في أيدي الصغار قبل الكبار وحتى أنه يوجد عدد لا بأس به من ذوي الفئات العمرية الكبيرة قد أصبحوا يقتنون الأجهزة الذكية ويستخدمون الانترنت للتواصل مع أولادهم وأقاربهم.

بالتالي أصبحنا نستخدم الانترنت والصفحات الاجتماعية لنغطي كل احتياجاتنا الاجتماعية والعلمية والمهنية والتجارية وغيرها. لذا مهما اختلف مجال عملك، عليك تعريف الناس به وجذب العملاء له.

في ختام مقالنا هذا نود توجيه عدد من النصائح حول التسويق الإلكتروني:

  • التسويق الإلكتروني يعتبر خدمة ومنتج كغيره من المنتجات لذلك يحتاج إلى تنفيذه بجودة عالية.

بالتالي لتحصل منه على نتائج صحيحة وفعلية ابحث عن جودة العملية التسويقية وليس السعر فقط.

  • الجهد التسويقي هو استثمار للعمل التجاري يجب أن يكون له حصة مستمرة ليساهم في دعم نجاحك.

المشهور مهما علا شأنه يخبو عند غيابه عن الأنظار.

  • حتى لو كانت ميزانياتك الاستثمارية بسيطة يمكنك دوما استثمارها بطريقة ما في التسويق الرقمي.

هذا يعنه أنه وإن كان هذا التسويق متقطع فهو يساهم في دعم نجاحك.

حيث يوجد الكثير من الشركات التي تستثمر في التسويق الرقمي خلال فترات زمنية متقطعة.

فهو المنصة المملوكة من قبلك بشكل كامل لذا أسس موقعك أو متجرك ووجه عملك التسويقي تجاهه

لأنه يعبر عنك ويعكس صورتك.

  • إن لم تستطع الاستثمار في التسويق الرقمي حاول أن تتعلم وتعمل على الاقل بشكل يدوي

ورغم أنك ستواجه عقبات ومصاعب ولكنك ستساعد شركتك ومنتجك على الظهور أمام جمهورك

ولكن كن حذرا ولا تعمل بشكل عشوائي حتى لا يكون عملك فيه ضرر أكثر منفعته لمجالك.

نرجو أن نكون قدمنا ما تحتاجه من معلومات ومعتقدات خاطئة وصوبنا الخطأ وحققنا الفائدة المستهدفة من مقالنا هذا، كما يمكنكم مراسلتنا لطلب خدماتنا التسويقية ومساعدتكم للنجاح والنمو لأعمالكم.

كيف تتم ادارة و تسويق المتاجر الالكترونية ؟ شرح مفصل

تسويق المتاجر الالكترونية

ادارة و تسويق المتاجر الالكترونية:

التجارة الالكترونية في السعودية

هل لديك متجر الكتروني و تبحث عن طرق ادارة و تسويق المتاجر الالكترونية؟

هل أنت من رواد الأعمال التجارية و التجارة الالكترونية ؟

هل تسعى لإنتشار و شهرة و تسويق متجرك الإلكتروني بكل احترافية؟

كل هذه التساؤلات تنطلق في إتجاه واحد ، ويسعى وراءها كل شخص يريد النجاح والتميز في أعماله التجاريه.

في الآونة الأخيرة  أصبحت المتاجر الإلكترونية ذات  أهمية كُبرى لـ تنوعها ولـ سهولة الوصول إليها،
اصبح المستهلكون لا يفضلون الذهاب للتسوق بل أن السوق صار في متناول يدهم وذلك عن
طريق القيام بالشراء الإلكتروني من تلك المواقع التي صممت خصيصاً لـ التجارة الإلكترونية ولذلك أصبح من أساسيات العمل التجاري
إنشاء متجر الكتروني متميز يجذب العملاء ويحقق متطلباتهم ويسعى لرضاهم.

والمؤشرات تؤكد ذلك حيث أنه يقدر حجم سوق التجارة الالكترونية في السعودية
بحوالي 9 مليار ريال ويتوقع ان يصل الى حدود 32 مليار خلال عام 2020 إضافة إلى ذلك يوجد حاليا أكثر من 22 مليون مستخدم
متصلون بالانترنت في السعودية، وتعتبر هذة الارقام مؤشرات هامة لاستهدافها من خلال الدخول إلى
سوق مليئ بالفرص التي يمكن استغلالها لهدف التوسع والنمو وتحقيق أكبر قدر ممكن من الأرباح.

ولذلك إتجه رواد الأعمال نحو بناء متاجر إلكترونية لأعمالهم، ولكن بعد الوصول لبناء متجرك الالكتروني
قد تتخيل أن الجزء الأصعب زال ولكن هذا تخيل فقط …… فالجزء الأصعب والأهم هو القادم،
وهو تميز متجرك الالكتروني ونجاحه مقارنة بباقي المتاجر الالكترونية و كيفية محافظتك على استمرارية هذا التميز والنجاح.

تصميم متاجر الكترونية

ولذلك يجب عليك بعد الانتهاء من الإجراءات التقنية لإنشاء المتجر الإلكتروني وإطلاقه، أن تبحث عن إجابة بعض الأسئلة المهمه وهي:

  • كيف سأقوم بتحصيل المدفوعات؟
  • تخزين المنتجات .. أين؟ شحن المنتجات .. كيف؟ وكيف أتعامل مع المرتجعات؟
  • خدمة العملاء .. الكيفية والاستراتيجية؟

كل هذه المهام هي أساسيات إدارة وتسويق المتاجر الالكترونية والتي من دونها ودون معرفة تسويق منتجاتك
تسويق متميز يعتبر المتجر الإلكتروني متجر مهمل لا يسعى العملاء للتعامل معه
و لذلك تظهر أهمية الإدارة المقننة والمتميزة للمتاجر الإلكترونية وتسويق منتجاتها.

وإدارة وتسويق متجر الكتروني يعتبر مسئولية كبيرة ويسبب الكثير من المشاكل والازعاج و
يحتاج لكثير من الوقت والخبرة، خاصة ادارة المحتوى وبيانات المنتجات،
و لكننا في جسور نستطيع أن  نوفر عليك الوقت والجهد عن طريق ادارة محتوى المتجر الالكتروني بدلا عنك،
عن طريق فريق عمل احترافي متخصص فى إدارة المحتوى وإدارة متجرك الالكتروني إدارة متكاملة.

إذا كنت ترى أن المحتوى الالكترونى من أهم الأجزاء فى متجرك،
إذن أنت فى حاجة إلى فريق مبدع لإدراة المحتوى، وفي شركة جسور هناك
فريق إدارة محتوى متخصص يحتوي على مسوقين،  ومديرين محتوى لتوصيل المحتوى الذى يحول زوارك إلى عملاء.

لدينا فريق ادارة محتوى متخصص قادر على انشاء وتطويرالمحتوى بكل احترافية و الوصول بأفكارك بكل سلاسة إلى أذهان عملائك.

اقرأ ايضا كيف يمكن انشاء متجر الكتروني احترافي

نوفر لك في جسور طاقم من الخبراء لادارة متجرك الالكتروني حيث نوفر لك العديد من الخدمات منها:

ادارة المتاجر الالكترونية

  • ادارة الطلبات:

توفير طاقم لادارة واستقبال الطلبات الخاصه بمتجرك

  • الخدمات اللوجستية:

توفير طاقم لتوصيل الطلبات الخاصه بمتجرك

  • ادارة صفحات مواقع التواصل الاجتماعي:

ادارة صفحات مواقع التوصل الاجتماعي الخاصة بمتجرك (فيس بوك تويتر انستجرام سناب شات…..)
يمكنك ايضا قراءة ( إدارة الصفحات الإجتماعية ، دورها وأهميتها ) من هنا

  • توفير المستودعات:

توفير مستودعات خاصه بمنتجاتك

ومع تزايد أعداد مُستخدمي شبكة الانترنت حول العالم، زادت فرص الربح عن طريق التجارة الإلكتروني لكثير من المستثمرين وتنوعت أشكال العمل لتضم  فئات عديدة حيث أصبحت الشركات الناشئة تستخدم الانترنت كسوق لبيع منتجاتها بشكل مباشر لذلك يجب عليك
معرفة طرق تسويق المتاجر الإلكترونية وهي كالتالي:

 

  • التسويق المُباشر:

التسويق من أهم عوامل نجاح متجرك الإلكتروني فلا بد من أن توجد في كل مكان سارع إلى بناء علاقات قوية وجيدة مع الصحف، والمجلات، برامج التلفزيونية، الإذاعة وشارك في المعارض والمؤتمرات والمهرجانات و اطبع الكروت و المنشورات و استخدم إعلانات الشوارع ويجب عليك التركيز على إبراز موقعك الإلكتروني ومواقع التواصل الاجتماعي لانتشار منتجاتك وخدماتك والعلامة التجارية الخاصة بك.

 

  • التسويق من خلال المحتوى:

    التسويق بالمحتوى

تتمكن من خلال المحتوى تعريف كل الخدمات التي تقدمها، معرفة أراء العملاء،
تطوير وتحسين متجرك، التقرب من العملاء، وتقديم نصائح لهم ، تقديم معلومات كل هذا يعمل على بناء مجتمع قوي
له ولاء و انتماء لمتجرك وعلاقة قوية بينهم و بين المنتجات الخاصة بك ومن البديهي أن يزيد عدد العملاء لك سواء كانت عن طريق الإعلانات المستهدفة أو عن  طريقة Word of Mouth

كما أن المحتوى سيساعدك على وجودك و انتشارك بشكل اكبر و
سيكون عامل مهم جدا في تهئية متجرك بشكل جيد لمحركات البحث

.Seo

 

  • التسويق عبر البريد الإلكتروني:

تسويق متجرك الإلكتروني عبر البريد الإلكتروني ميزته هي أنك على علم بالأشخاص الذي تود أن توصل لهم البريد الإلكتروني ولكن لابد أن يكون Subject  جذاب ليجبر العملاء أن يكون لديهم فضول لمعرفة ما الذي يقدم لهم كما أن له مفعول قوي في تذكير عملائك بمتجرك.

 

لابد أن تكون مُستعد بقائمة من الإيميلات ولكي تتمكن من تجميع بيانات مُستخدمي المتجر،
ممكن عن طريق تسجيل بياناتهم للحصول على خصومات عند التسجيل أو عروض خاصة وتكون مُقسمة
لفئات من حيث التخصص لكل فئة منهم لتقدم لهم منتجات معينة، خدمات، معلومات،
مقالات وتهاني في المُناسبات على حسب المعلومات المتوفرة لديك عن هؤلاء العملاء حتى تحقق النجاح المطلوب.

 

  • التسويق عبر السوشيال ميديا:

التسويق عبر السوشل ميديا

هناك العديد من قنوات السوشيال ميديا مثل الفيسبوك، تويتر، انستجرام، لينكدان، سناب شات ولا يفضل أن تتواجد على جميعها من أجل فقط أن يكون لك أسم و بالتالي لن تحصل على جدوى او عائد منها فضلا عن تشتيت جهودك و وقتك لذلك يجب عليك أن تستخدم منصة التواصل الاجتماعي التي تلائم طبيعة عملك والتي تجد عليها جمهورك المستهدف حيث وجودك له تأثير جيد جداً في تحقيق أهدافك والربحية لمتجرك وانتشار منتجاتك او خدماتك من خلال المحتوى وتقديم عروض وخصومات وجوائز مجانية للمتابعين على السوشيال ميديا و من خلال الاعلانات الممولة ستتمكن من الوصول إلي أكبر عدد ممكن من الجمهور و التي عادة ما تكون بمبالغ قليلة مُقارنة بالفائدة التي تعود من وراء هذه الحملات.

عمليات البحث عن طريق استخدام الكلمات المفتاحية هي من أقصر الطرق لزيادة العملاء حيث أن إعلانات جوجل Adwords هي عامل رئيسي لأي متجر إلكتروني ولكن هذا ليس سهلا بل يحتاج إلى عدة تجارب ومحاولات لمعرفة الآليات والاستراتيجيات التي تتناسب مع متجرك.

اقرأ ايضا ما هو جوجل ادوردز؟

وهناك 5 نصائح نقدمها لأصحاب المتاجر الإلكترونية:

التجارة الالكترونية بالسعودية ودول الخليج العربي آخذة في الانتشار في الفترة الأخيرة بشكل كبير مع تواجد العديد من مواقع التجارة الالكترونية السعودية والعربية مثل سوق.كوم، MarkaVIP، ونمشي.كوم، ومع تعدد مواقع التجارة الالكترونية بالسعودية تزداد المنافسة،. واذا كنت صاحب متجر الكتروني سعودي لكي تنجو بنفسك بهذا المجال يجب عليك ان تتأكد من أن تسير على الطريق الصحيح ولقد لخصنا لكم خمسة من أفضل النصائح لمساعدة أصحاب المواقع على تصدر قائمة التجارة الإلكترونية:

  • تجربة مستخدم لا تنسى:

لقد سمعنا الكثير عن الشكل الأمثل لتجربة المستخدم، ولكن الحقيقة أن الزبون دائماً على حق. لذلك السؤال الذي يطرح نفسه هنا والذي ينبغي أن تسأل نفسك إياه هل زبائني المحتملين فعلاً سوف يكونوا راضين؟

لن تعلم الجواب إلا في حال تأكدك بنفسك أن موقعك يقدم تجربة مستخدم متكاملة. ويتضمن هذا معدل الارتداد والروابط المقطوعة وزمن التحميل ورحلة المستخدم في الموقع وتطول القائمة بالحديث عن هذا الموضوع.

احتمالين لا ثالث لهما، إما أن يخرج الزائر من الموقع بسرعة وغير راض أو يصبح زائر مداوم ويتحول لزبون وفيَ. ومع الأخذ بعين الاعتبار أن 52% من الزبائن المحتملين يغادرون الموقع لأنهم قد عانوا من أحد المشاكل الآنف ذكرها. ومن دون شك الإحصائيات هي التي سوف تجعلك تختبر موقعك مرة وإثنين وثلاثة!

  • كيف تستطيع أن تطور موقعك؟

يمكن أن تختصر من عدد النقرات: لذلك عليك أن تبدأ فلترة الخيارات في موقعك بحيث تمكن الزائر من معرفة ما يريده بسرعة.

التخمين والتصحيح التلقائي: يعتبر الزوار هذه الميزة رائعة وتأكد أن حلول البحث لديك تنقب كل شيء موجود في الموقع.

حاول أن يكون الموقع ودوداً لزبونك وانصحه بمنتجات أخرى تناسب المنتج الذي اشتراه.

والأهم من ذلك كله هو توصيات زبائنك السابقين لأن ذلك يبني ثقة كبيرة ويمكن أن يجعلك تقف في صدارة التجارة الإلكترونية، متجرك الإلكتروني هو البائع الذي يعمل في كافة أيام الأسبوع وعلى مدار الساعة

حسناً لا يمكن أن ننكر أن 93% من المستهلكين يتأثرون بالمظهر العام للمنتجات و85% من المحلات تنجذب لألوان المنتج. والأكثر من ذلك هو أن عيوننا تنجذب للشيء الأكبر حجماً والأكثر جاذبية.

وبما أن مواقع التجارة الإلكترونية تعتمد بشكل كبير على المرئيات… فينبغي أن تتأكد أن الصفحة الأولى والتي تقع عليها عين المستخدم هي الأروع.

كن خلاقاً: اعتبر أن موقعك هو واجهة العرض الخاصة بمحلك.

قم بترتيب هذه العناصر واسأل نفسك في لو أن موقعي قادراً على الكلام ماذا كان ليقول؟

لو أن لديك عرض ترويجي أو تنزيلات. لا تتردد بالإعلان عن ذلك مراراً وتكراراً! من منا لا يحب العروض الخاصة! استفد من معرفتك بأننا جميعاً ننجذب للمنتجات كبيرة الحجم وزاهية اللون.

  • الهواتف الذكية والحواسيب اللوحية صغيرة لكن خارقة!

هل تعلم بأنه وجد الخبير هيتوايس أن 32% مننا يستخدمون الهاتف الذكي أو الحاسوب اللوحي للتصفح والتسوق عبر الأنترنت في
أيام عطل الميلاد المجيد؟ والأهم من ذلك نضمن بأن هذا الرقم سوف يتزايد من دون شك لاحقاً هذه السنة.

لذلك أن تتفحص كيف يبدو وكيف يعمل موقعك على شاشة الموبايل والحاسوب اللوحي هو أمر غاية في الأهمية. هناك مجموعة من الأشياء التي ينبغي عليك التأكد منها:
زمن التحميل! يظهر تقرير من قبل جوميو أن شركة دفعات الإلكترونية الخاصة بالخليوي وجدت أن 66% من المتسوقين قد هجروا عربة الشراء الإلكترونية في حال كان التحميل بطيء جداً أو أن الموقع لم يتحمل بشكل ملائم.
تأكد أن موقعك هو مألوف ومشابه لسطح مكتبك، بحيث ينبغي أن يكون هدفك هو خلق إحساس مشابه عند المستخدم من على منصة الشراء.

تصدر اللعبة! بحيث اجعل موقعك سهل الاستخدام من أجل عملية تصفح أسرع حاول أن تخلق رغبة عند الزبون أن يشتري فوراً…!!
تأكد بأنك تستخدم برنامج تحليل الخاص بالهاتف الجوال لكي تراقب حركة الزوار على موقعك وما مدى تجاوبية واجهات الموقع مع شاشات مختلفة الحجم.

طبقًا للإحصائيات 45.21% من المستخدمين يتصحفوا منصة اشتريت عبر الهواتف الذكية والإجهزة اللوحية، وأغلب مستخدمي منصة اشتريت كان لهم تجارة سابقة مع التسوق عبر الانترنت او لديهم دافع قوي لتجربة الشراء عبر الانترنت لذا نسبة 45% عليك ألا تستهين بها ويتوجب عليك أن تضعها باعتبارك.

  • كن صديقاً للشبكات الاجتماعية:

سوف تسمع آراء متعارضة فيما إذا كانت الشبكات الاجتماعية مفيدة للتجارة الإلكترونية أم لا. ولكن أنا أؤمن بأن أي عدد من الزوار يدخل موقعك هو ليس إلا أمر إيجابي بحت.

قد أظهرت دراسة أجريت حديثاً من قبل شركة الذكاء الاجتماعي سينكايس بأن 42% من الزبائن الذي يتسوقون على الانترنت أنهم ينقرون على زر “أعجبني” على الفيسبوك فقط من أجل الحصول على القسائم والحسومات!
حسناً هذه هي الطريقة المثلى لتطوير موقعك، ينبغي أن تفهم أن تطوير منصات الشبكات الاجتماعية يمكن أن يكون في غاية الإفادة لجذب الزوار!

والأكثر من ذلك، أنه الحل الأمثل والأهم للحصول على مساحة إعلانية مجانية لكي تروج لعروضك وتبني قاعدة الزبائن.
تعتبر الشبكات الاجتماعية المنصة المثلى لكي تتواصل وتتفاعل مع قاعدة الزبائن لديك ولكن أيضاً لكي تحصل على التغذية الراجعة المفيدة في تطوير موقعك.

يمكنك أن تكون خلاقاً على قدر ما تستطيع! ابدأ حملتك الإعلانية واعمل على بناء الثقة المتبادلة بينك وبين زبائنك.

ما يخطر على بالي الآن هو أنه بإمكانك دعوة الزبائن لكي يشاركوا في مسابقة على الانترنت أو مزاد علني أو حتى يشاركوا فيديو الخاص بتجربتهم.

حقاً الإمكانات غير محدودة على الإطلاق!

  • سلاحك السري هو خدمة الدعم الفني المباشر!

عندما تجرب كل شيء بدءاً من الشبكات الاجتماعية وتقدم عروض خاصة غير محدودة وتروج لها ولكن لا تستطيع بعد التواصل مع زبائنك بشكل فعال!!

حسناً أعرض عليك الآن فكرة ميزة الدعم الفني المباشر حيث يمكن أن تكون هي الحل الأمثل لسد الثغرة التي تشعر بها مع زبائنك.

دعونا ننظر عن كثب للحقائق التالية:

تفيد دراسة قدمت من قبل فوريستر للأبحاث أن “عمل محادثة مباشرة ” وجد أنه 44% من الزبائن الذين يشترون على الأنترنت يجدون أن الإجابة على أسئلتهم من قبل أنسان وبشكل مباشر هو واحد من أهم ميزات الموقع.

وجدت دراسة عن التجارة الإلكترونية أن 90% من أولئك الذي أجري عليهم الاستفتاء، أفادوا بأن المحادثة الصوتية المباشرة كانت حقاً مفيدة.

قال 62% من الزبائن على الانترنت أنهم على الأرجح يشترون من موقع مرة ثانية بسبب وجود الدعم الفني أو المحادثة الصوتية المباشرة.
38% قالوا إنهم فعلياً يشتروا من الموقع بسبب المحادثة الصوتية نفسها!!

مثير للإعجاب، أليس كذلك؟ لا يوجد خسارة بإضافة هذه الميزة لموقعك بحيث تزيد المبيعات وتخفض التكاليف وتجعلك تنافس بشكل أٌقوى.

الآن بعدما تعرفت على الخمس نصائح التي تجعل متجرك الإلكتروني يتصدر مواقع التجارة الإلكترونية حان وقت التنفيذ.

ويجب عليك اتباع هذه الطرق بكفاءة لأن من خلالها تضع متجرك الإلكتروني في المقدمة بين العديد من المنافسين ولكي تبقى في مقدمة هذه المنافسة وتأخذ حصة سوقية أكبر لابد من التفكير والإبداع في التسويق.

ولكن هل تستطيع بمفردك القيام بكل هذه المهام باحترافية ومهنية عاليه!!
إذا كنت تستطيع ذلك فأنت شخص عالي الإحتراف ولكن إذا ليس بمقدورك أن تقوم بكل هذه الأعباء فيجب عليك الإستعانة بأقوى شركات التسويق الرقمي التي ستحمل عنك أعباء إدارة وتسويق متجرك الإلكتروني ولكن عليك الإختيار بعناية من ستعتمد عليه فهذه المهام .

 

ولدى فريق جسور الكثير من المهارات اللازمه لإدارة و تسويق المتاجر الالكترونية والتي تميزه عن غيره وهي:

  1. قسم إدارة المتاجر الالكترونية بجسور منظم ومرتب يعتمد على تحليل البيانات والأرقام في إتخاذ القرارات التي من شأنها إنجاح هذا المتجر وجني الأرباح منه .
  2. لدى فريقنا المرونة التي تجعل لديه القدرة على التعامل مع الأحداث غير المتوقعه بالإضافة إلى العمل لساعات طويلة في جميع المواسم والظروف لأن السوق قد يتغير بطريقة سريعة و لذلك لابد من المرونة في أداء العمل بما يتناسب مع سرعة التحول التي تحدث بين الحين والآخر.
  3. فريق جسور لديه القدرة على التواصل بفاعلية مع العملاء ليشرح لهم الأهداف والخطط المستقبلية ، فعند مشاركتهم تلك التفاصيل تستطيع بناء الولاء وبالتالي تستطيع كسب عملائك.
  4. لدينا الاحترافية والمهنية اللازمة في إتخاذ القرارات و طرق متقنة في حل المشكلات ونستطيع التواصل مع العملاء الحاليين وكسبهم وجذب العملاء المحتملين .
  5. لدينا مهارة تقنية عالية تؤهلنا لإدارة و تسويق متجرك الإلكتروني بكفاءة عالية .
  6. فريق جسور لديه القدرة على تطوير استراتيجية التسويق عبر الإنترنت المتكاملة.
  7. لدينا إمكانية التسويق عبر البريد الإلكتروني.
  8. لدينا القدرة على تهيئة المواقع لمحركات البحث ( SEO ).
  9. فريقنا يقوم بتسويق منتجاتك عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
  10. إدارة السمعة على الانترنت.

 

مع فريق عمل جسور نستطيع أن ننقلك باحترافية إلى عالم التجارة الإلكترونية  ونضمن لك التواجد القوي وضمان حصة سوقية أكبر في سوق التجارة الإلكترونية,
مع جسور تسويق المتاجر الالكترونية سيكون بكل احتراف.

 

تاريخ اخر تحديث : 10 / 12 / 2019

WhatsApp chat